• أرسال بالبريد الالكتروني

توقيع تفاقيات تمويل 23 مشروع بحث علمي، قدمتها 8 جامعات وطنية أردنية، بقيمة بلغت نحو 1.9 مليون دينار.

وقع في صندوق دعم البحث العلمي، أمس، على اتفاقيات تمويل 23 مشروع بحث علمي، قدمتها 8 جامعات وطنية أردنية، بقيمة بلغت نحو 1.9 مليون دينار.
و افاد مدير عام الصندوق الدكتور عبدالله سرور الزعبي إنه تم دعم 23 مشروعا، بقيمة مالية بلغت  1.936.536 دينارا، ضمن الطلبات التفصيلية للدورة البحثية الأولى والثانية لعام 2014.
وأضاف، أن المشاريع الـ23 توزعت على القطاعات التالية: العلوم الأساسية، العلوم الهندسية والتكنولوجيا النانوية والحيوية، الطاقة، المياه والبيئة، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، العلوم الطبية والصيدلانية، العلوم الزراعية والبيطرية، العلوم الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية.
وأشار إلى أن هناك 11 مشروعاً ما تزال قيد الدراسة، بقيمة 770 ألف دينار، وسيتم البت فيها خلال شهرين، موضحاً أن عدد المشاريع المدعومة من الصندوق بلغت 276
مشروعاً، شملت مختلف الجامعات الوطنية رسمية وخاصة ومؤسسات ومراكز البحث العلمي، بقيمة مالية قاربت الـ20 مليون دينار.
وبين الزعبي أن الصندوق قام بدعم 12 مشروعاً وطنياً، بقيمة 3.5 مليون دينار، موطنه في المؤسسات الوطنية، منها 7 برامج في المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، كان آخرها برنامج عكس هجرة العقول الأردنية.
وتابع أن هذا البرنامج يهدف إلى التشبيك ما بين الباحثين في المؤسسات الأردنية ونظرائهم الأردنيين بالجامعات العالمية المرموقة، لتبادل المعرفة، وليقوم الأردنيون في الجامعات العالمية بمساعدة نظرائهم في الجامعات الوطنية بالبحث عن مصادر تمويل خارجية لدعم مشاريع بحثية مشتركة.
كما يهدف البرنامج إلى استقطاب طلبة دراسات عليا وباحثين بمستوى ما بعد الدكتوراه للعمل مع الباحثين الأردنيين في الخارج، على ما أضاف الزعبي.
وذكر الزعبي أن الصندوق قدم منح دراسات عليا للمتفوقين بلغت 416 منحة، بكلفة مالية قدرها 4.8 مليون دينار، منها 205 منح بقيمة 2.4 مليون دينار خلال الأعوام الثلاثة الماضية.
ولفت إلى أنه تم التوسع في تقديم الدعم لطلبة الدراسات العليا لتشمل طلبة جامعة الأميرة سمية لتكنولوجيا المعلومات، فيما يقدم الصندوق دعماً مالياً لـ22 مجلة أردنية محكمة متخصصة موطنة في الجامعات الوطنية.
وفيما يتعلق بالخطط المستقبلية للصندوق، قال الزعبي إن الصندوق بصدد وضع خارطة طريق استراتيجية بحثية للأعوام الخمسة المقبلة، حيث تم مخاطبة الجامعات كافة والمؤسسات والمراكز البحثية ذات العلاقة للاستفادة من مقترحاتهم وأفكارهم بهدف بلورتها وعرضها على مجلس الإدارة لإقرارها.
والمشاريع البحثية الفائزة عن قطاع العلوم الطبية والصيدلانية هي: "التخدير الموضعي الابتكاري الحديث عبر العضلة المربعة القطنية الموجه بالموجات فوق الصوتية" للدكتور وليد سمارة، "دور هرمون الأندروجين في تمايز أنماط جزيئات الحمض الريبي القصير بين أنواع سرطان الثدي" للدكتور مأمون أهرام، "الاعتماد على الشكل الثلاثي لاكتشاف مشتقات حمض البنزويك كمضادات للسمنة باستخدام بلورات البروتين بالأشعة السينية" للدكتورة أريج أبو حماد، وجميعهم من الجامعة الأردنية.
كما فازت مشاريع: "دراسة كمية لتخطيط الدماغ من أجل تشخيص التوحد" للدكتور إيناس عبدالحي، و"دراسة العوامل المؤثرة في الثباتية الفيزيائية والكيميائية للببتيدات المحضرة بالتجفيف بطريقة التجميد" للدكتور وصفي عبيدات، و"دراسة الإمكانيات العلاجية للتحفيز الكهربائي للدماغ في علاج مرض التوحد عند الأطفال" للدكتور حكمت حدوش، وجمعيهم من جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وفاز أيضاً مشروع "دراسة مدى تأثير الظروف الفعلية اليومية لدرجتي الحرارة والرطوبة خلال استخدام وتخزين المرضى لبخاخاتهم التنفسية على خصائص الرذاذ الدوائي المنبعث من هذه البخاخات" للدكتور وسام عماري من جامعة عمان الأهلية، ومشروع "نقص الأوكسجين المزمن في خلايا سرطان الثدي (MCF7): تتبع التغيرات على مستوى الأيض الخلوي" للدكتور عبدالقادر البواب من جامعة الزيتونة الخاصة.
وفي قطاع العلوم الأساسية فاز مشروع بعنوان "تحضير وتفاعلات الإحلال لنماذج الهيدروجينيز المحتوية على مجموعة سيلسنوليت ثنائية" مقدم من الدكتور محمد الخطيب من جامعة العلوم والتكنولوجيا، و"تحضير ودراسات الخواص الفيزيائية والنشاط الحفزي لهدرجة الادهايد غير المشبع  بواسطة معقدات الروثنيوم الهجينة المكونة من كلابة الازوامين والداي ايمين" للدكتور موسى النعيمي من الجامعة الهاشمية، و"تطوير وتكييف منظومة كشف أشعة جاما تزامنية فائقة الحساسية لتطبيقات في البيئة والطاقة والأمن وسلامة المياه والغذاء" للدكتور سائد دبابنة من جامعة البلقاء التطبيقية.
وفي قطاع العلوم الزراعية والبيطرية تم دعم مشروع "مسح وتقييم طرق مكافحة أمراض الموز الفطرية في غور الأردن" مقدم من الدكتور أحمد المومني من الجامعة الأردنية، و"مقاومة المضادات الحيوية والخواص الجزيئية لأهم جراثيم الغذاء والبكتيريا العامة في الأبقار المحلية والمستوردة في الأردن" للدكتور محمد عبيدات من جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وفي قطاع العلوم الهندسية والتكنولوجيا النانوية والحيوية، فاز مشروع "الاستفادة المثلى من مجموعات العضلات المطاطية الهوائية لتصميم وتطوير بدلة روبوتية يمكن ارتداؤها كهيكل خارجي لتعزيز القوة البشرية" للدكتورة جمانة أبو خلف من الجامعة الألمانية الأردنية.
ومشروع "تطوير مستقبل حجمي لمولدات الطاقة الشمسية المركزة باستخدام ألياف سيراميك نانويه مصنوعة بتقنية القذف الكهربائي" للدكتور مهند الجراح، ومشروع ""دراسة مسحية لتأثير الجزيئات النانونية على التفاعلات الكيميائية الحيوية باستخدام أجهزة البيوميمس للتطبيقات العلاجية والبيوتكنولوجية" للدكتورة ربى خنوف، والاثنين من جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وفي قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فقد تم دعم مشروع "قاعدة بيانات وطنية للأجهزة العلمية والمواد العلمية والبحثية والبرامج الحاسوبية وتراخيصها للجامعات الوطنية في الأردن"، مقدمة من الدكتور عامر المقابلة من جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وفي قطاع الطاقة فاز مشروع "فعالية أنظمة الطاقة الشمسية في منطقة وادي الأردن" للدكتور محمد العدوس للجامعة الألمانية الأردنية، ومشروع "تحسين كفاءة الطاقة بالمنشآت الصناعية عن طريق تحويل الحرارة الضائعة إلى كهرباء" للدكتور سائد مسمار من الجامعة الأردنية.
وبقطاع المياه والبيئة، فاز مشروع "تأثير إضافة مياه معاصر الزيتون (الزيبار) على خصائص التربة ومحتواها من الدبال وعلى نمو النبات في المناطق شبه الجافة" للدكتور أسامة مهاوش من جامعة مؤتة.
ومشروع "تقييم إمكانية النقل التفضيلي للمواد المذابة في التربة القريبة من نهر الزرقاء" للدكتور ميشيل راهبة من الجامعة الأردنية.
وفي قطاع العلوم الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية، فاز مشروع "الآثار الاقتصادية لحالة عدم الاستقرار السياسي في الشرق الأوسط - حالة الأردن" للدكتور محمد علاوين،
"تحويلات العاملين في الخارج والاستهلاك الخاص في الأردن: دراسة قياسية" للدكتور غازي العساف، والاثنين من الجامعة الأردنية
 صور من توقيع الاتفاقيات